‏إظهار الرسائل ذات التسميات الدراسة بفرنسا. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الدراسة بفرنسا. إظهار كافة الرسائل

أفضل 10 مدن يتمنــى الطلاب الدراسة بها

أفضل 10 مدن يتمنــى الطلاب الدراسة بها
أفضل 10 مدن يتمنــى الطلاب الدراسة بها
أي طالب يتمنى الدراسة بالخارج ، تقفز فى ذهنه – لاشعوريـاً – بعض الاسماء للمدن العريقة الراقية التى اصبحت مقــراً للتعليم الدولي ، الى جانب كونها مراكز حضارية وإنســانية تقــود الدنيا بالعلوم والفنــون والأفكـار..
نستعرض معــك أفضل 10 مدن للدراسة حول العــالم ، من المــركز العاشر الى المركز الأول :
ميونخ – ألمـانيــا
إرتفع ترتيب ميونخ من 13 لعام 2012 إلى العاشر لعام 2013. ميونخ هي ثالث أكبر المدن الألمانية. و تمثل الجامعات التكنولوجية أرقى  الجامعات  في موينخ
مونتريال – كنــدا
إرتفع ترتيب مونتريال إلى المركز التاسع لعام 2013 مقارنة بالمركز العاشر عام 2012. فالمدينة تمثل العاصمة الثقافية لكندا كما أن جامعة ماكجيل تحتل المركز 21 عالميا. أكثر ما يعيب المدينة هي إرتفاع تكاليف الإقامة بها و لكنها متميزة علميا.
بوسطن – الولايات المتحدة
هبطت بوسطن من المركز الثالث لعام 2012 إلى المركز الثامن عام 2013 بسبب إرتفاع المصروفات الدراسية بها. رغم أن الجامعات الشهيرة لا تقع في بوسطن و لكن بالقرب منها في كامبردج و ماشوسوتس و لكنها لقبت قديما بلقب أثينا أمريكا لقربها من الجامعات الأمريكية الهامة.
هونج كونج
تقدمت هونج كونج هذا العام من المركز 19 عام 2012 إلى المركز السابع. هونج كونج هي واحدة من أكثر المدن إزدحاما على مستوى العالم في كل من أعداد البشر و عدد الجامعات المصنفة عالميا مثل جامعة هونج كونج الصينية. إيجار الأماكن السكنية مرتفع الأسعار و لكن تكاليف الطعام و التنقل منخفضة نسبيا.
زيورخ – سويســرا
تأتي المدينة في المركز السادس عام 2013 متقدمة على مركزها السابع لعام 2012. و تعد جامعة زورتش أفضل جامعة على مستوى أوروبا و تحتل المركز 12 على مستوى العالم. زورتش هي أكبر مدينة في سويسرا و لكن مصروفات المعيشة بها مرتفعة جدا بالنسبة للطلاب الأجانب.
ملبورن -استراليا
هبطت مالبرون من المركز الرابع لعام 2012 لتحتل المركز الخامس عام 2013 بسبب إرتفاع المصروفات الدراسية و تكاليف الإقامة بها و لكنها تظل أفضل من سيدني في ترتيب الجامعات. فجامعة مالبورن تحتل المركز 31 في قائمة أفضل الجامعات على مستوى العالم.
سيدني - استراليا
حصلت سيدني على المركز السادي عام 2012 و لكنها تفوقت هذا العام على ملبورن و احتلت  المرتبة الرابعة، يوجد في سيدني خمس جامعات مصنفة عالميا و تحتل جامعة سيدني المركز 38 في قائمة أفضل الجامعات عالميا. كما تحتل جامعة نيوثاوثويلز المركز 52 في نفس القائمة.
سنغافورة
حصلت سنغافورة على الترتيب 12 عام 2012 و لكنها حصلت على المركز الثالث هذا العام بفضل إزدهارها الصناعي و التجاري و إنخفاض معدلات الجريمة بها. كما حصلت جامعة سنغافورة الوطنية على المركز 24 على مستوى العالم.
لندن – بريطـانيـا
حصلت على المركز الثاني لعام 2012 و 2013. خسرت لندن المركز الأول بفرق ثلاث نقاط فقط و لكنها حصلت على المركز الثاني بفضل جامعاتها المتميزة. كما حصلت مانسشتر و إدنبيرج على المراكز 29 و 32 في قائمة أفضل 50 مدينة.
باريس – فرنســا
حصلت على المركز الأول في قائمة 2012 و كذلك قائمة عام 2013. فباريس بها 17 جامعة مصنفة من أفضل جامعات العالم مثل السوربون. و رغم أن البعض يشكو من إرتفاع تكاليف المعيشة بها إلا أن المصروفات الدراسية بها منخفضة نسبيا عن غيرها و هو ما يعوض هذا الفرق.

كيف تختار وجهتك الدراسية؟

كيف تختار وجهتك الدراسية؟


عندما تقرر الدراسة في الخارج ستفتح على نفسك باباً كبيراً من الخيارات المتاحة، ومن أولى الأمور التي يتوجب عليك تحديدها هي "وجهة الدراسة" وأقصد هنا البلد الذي ترغب بالحصول على شهاداتك في جامعاته.
إلى أين تريد أن تذهب؟
هل تحلم بزيارة بلد معين؟ هل رغبت مثلاً في زيارة بريطانيا؟ أو فكرت بالعيش في أمريكا؟ هل كنت شغوفاً بطبيعة ماليزيا؟
إذا كنت تفكّر بماتبعة حياتك المهنية في الخارج والاستقرار في مرحلة ما بعد الجامعة عليك أن تفكر في مكان يضمن لك الحصول على تعليم عالي من الطراز الرفيع، وفي دولة تقدم مستوى حياة رفيع.
ماذا عن التكاليف الدراسية؟ وماهي حدود ميزانيتك؟
قد يدفعك حماس الدراسة في الخارج إلى نسيان كل ما يتعلق بتكاليف الدراسة، فإذا كنت تفكّر بالاعتماد على التمويل الذاتي عليك أن تأخذ بالاعتبار جميع المصاريف ابتداء بالرسوم الجامعية وانتهاء بالمصروف الشخصي.
ففي حين تعتبر أستراليا واحدة من أغلى الدول بالنسبة للطلاب الأجانب، إلا أنها تقدم مستوى تعليمي فريد.
هل أنت مستعد للذهاب إلى أي مكان؟
عندما تقرر الدراسة في الخارج ستكون أمام عدد كبير من الخيارات المتاحة، بعض الطلاب العرب يريدون حياة أخرى ومختلفة تماماً عمّا اعتادوا عليه في أوطانهم وقد يختارون التوجه إلى إيرلندا وربما إلى هونج كونج، البعض الآخر قد يفضل ماليزيا بسبب التقاليد الإسلامية، وآخرون قد يغريهم الحلم الأمريكي.
لكن ليس بعيداً جداً
رغم أن العالم أصبح يبدو وكأنه قرية صغيرة، إلّا أن الكثير من الطلاب الدوليين ما زالوا يفضلون الدراسة في بلد قريب من أوطانهم وهو ما سيؤثر إيجاباً بشكل كبير على تكاليف السفر وقضاء العطلات في مسقط رأسهم.
ماذا تريد أن تدرس؟
بالتأكيد فإن بعض الجامعات تقدم تعليماً رفيعاً في تخصصات معينة، فعلى سبيل المثال إذا كنت ترغب بدراسة الزراعة فإن نيوزيلندا ستكون خياراً جيداً بسبب اعتماد اقتصادها على الزراعة بشكل كبير، أما إذا كنت تفكر بدراسة القانون فلا نعتقد أن هناك أفضل من الجامعات البريطانية في هذا المجال.

كل ما تريد معرفته عن اختبار آيلتس

كل ما تريد معرفته عن اختبار آيلتس

عند التفكير بمتابعة دراستك في الخارج أو البحث عن منحة دراسية في إحدى الجامعات الأجنبية، يتوجب عليك وقبل كل شيء إثبات كفائتك في اللغة  الإنجليزية.
فمعظم الجامعات الجامعات الدولية تعتمد في تحديد قدرتك في اللغة الإنكليزية بالاعتماد علىنظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي والمعروف اختصاراً باسم آيلتس، وهو اختبار شائع تعتمده الجامعات في بريطانيا والولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا وهونغ كونغ وإيرلندا.
وضمن هذا المقال سنقدم لك كل ما تحتاج لمعرفته عن اختبار IELTS بما في ذلك التكاليف وبعض النصائح للحصول على نتيجة طيبة.
ما هو اختبار آيلتس؟
هو اختبار لقياس إجادة اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها لأغراض الهجرة والتعليم والعمل، وهذا الاختبار معتمد من قبل حوالي 9000 منظمة عبر العالم، ويمكنك إجراء هذا الاختبار ضمن أكثر من 900 مركز معتمد موزع على 130 دولة حول العالم.
في اختبار آيلتس يتم قياس مستوى لغتك الإنجليزية في 4 مهارات لغوية وهي: الاستماع، القراءة، المحادثة، والكتابة.
أولاً يجب عليك أن تبحث عن موعد اختبار يناسبك في أقرب مركز اختبار إلى مدينتك، علماً أن الموعد نهائي وغير قابل للتعديل، ثم ستحتاج إلى تحديد نوع الاختبار الذي تريد القيام به ( هل هو أكاديمي أو عام؟ ).
بعد ذلك يتوجب عليك تعبئة استمارة طلب آيلتس وإرساله مع رسوم الاختبار إلى أقرب مركز إليك، علماً أن بعض المراكز تستقبل الاستمارة والرسوم المالية عبر البريد الإلكتروني.
مانوع اختبار آيلتس الذي يتوجب عليه القيام به؟
هناك نوعان من اختبار آيلتس: الاختبار الأكاديمي والاختبار العام، وأدائك لأحدهما يعتمد على البلد الذي تنوي السفر إليه أو المنظمة التي ستقدم لها نتيجة هذا الاختبار.
• الاختبار الأكاديمي: معظم الطلاب الدوليين يحتاجون لإجراء اختبار آيلتس الأكاديمي، فهو مطلوب من المتقدمين للحصول على قبول جامعي أو منحة دراسية في الجامعات أو المعاهد الناطقة باللغة الإنجليزية.
• الاختبار العام: مطلوب في الحالات التي يكون فيها يسعى فيها المتقدمون للحصول على فرصة عمل أو التقديم إلى أحد برامج التدريب، كما يجب على الطلاب الذي ينوون الدراسة في جامعات أستراليا وكندا ونيوزيلندا الحصول على هذا النوع من الاختبار.
يوم الامتحان
في يوم امتحان يجب عليك التأكد من هويتك الوطنية وجواز السفر الخاص بك والتي قمت بإدخال بياناتها في استمارة الاختبار الذي قدمته للمركز.
مدة الامتحان هي ساعتين و 40 دقيقة دون وجود أي استراحة، لذا يجب عليك أن تأكل وتشرب جيداً قبل الامتحان، ولا يسمح لك سوى بإدخال عبوة ماء شفافة إلى قاعة الامتحان.
وكما أسلفت سابقاً: الاختبار سيتكون من 4 محاور هي: الاستماع، القراءة، المحادثة، والكتابة.
محاور الاختبار
1- الاستماع:
عبارة عن تسجيلات صوتية مدتها 30 دقيقة مكوّنة من 4 حوارات لناطقين باللغة الأنجليزية مستخدمين عدة لهجات منها البريطانية والأسترالية والكندية، بعد الاستماع إلى هذه الحوارات يترتب عليك الإجابة على بعض الأسئلة التي تختبر مدى فهمك للأفكار الرئيسية التي تمت مناقشتها خلال التسجيلات السابقة.
2- القراءة:
يتكون اختبار القراءة من 60 دقيقة تتكون من 40 سؤالاً تختبر مدى قدرتك على فهم الأفكار ومعالجتها، وعادة ما تكون تلك الأسئلة من نصوص أصلية من الكتب والمجلات والصحف والنشرات والإعلانات.
3- الكتابة:
يتم إجراء اختبار الكتابة خلال 60 دقيقة يُطلب منك خلالها تفسير معلومات واردة في رسم أو جدول بياني، وقد يُطلب منك أيضاً كتابة مقالة قصيرة تشرح فيها ردك على إحدى وجهات النظر.
4- المحادثة:
قد يتم إجراء هذا الاختبار بشكل منفصل عن العناصر السابقة، وهذا يعتمد على جدول مواعيد المركز الامتحاني.
يتم إجراء هذا الاختبار في ثلاثة أقسام تتراوح مدتها بين 11 و 14 دقيقة في المجموع، ويتوجب عليك الإجابة عن بضعة أسئلة عامة بالإضافة إلى مشاركتك في محادثة قد تتعلق بالعمل أو الدراسات أو الأسرة وما إلى ذلك من المواضيع المشابهة، سيُطلب منك أيضاً التحدث والإجابة حول موضوع معين، كما سيركز الفاحص على فتح نقاش محدد معك ويطلب منك المساهمة بأفكارك خلال هذه المحادثة القصيرة والتي لن تزيد عن الـ 5 دقائق.
تكلفة إجراء امتحان آيلتس
تختلف التكلفة والرسوم المالية للامتحان حسب الدولة، وبإمكانك الاطلاع على الرسوم في بلدك أو مدينتك عبر .
كيف أحصل على نتيجة الاختبار؟
العلامة الكاملة لاختبار آيلتس هي 9 وستكون نتيجتك النهائية عبارة عن متوسط علاماتك في المحاور الأربعة التي تحدثنا عنها.
قد تختلف النتائج المطلوبة عبر المؤسسات والجامعات، وكلن بشكل عام فإن نتيجة 6 ستكون كافية للحصول على قبول أو منحة دراسية جزئية.
 وسيتم إرسال نتيجتك إلى بريدك الإلكتروني بعد انتهاء بعد مرور 13 يوماً من إجراء الاختبار كما يمكنك الطلب من المركز الامتحاني إرسال نتيجتك إلى 5 مؤسسات تختارها بنفسك، ولا تنس أن نتائجك صالحة لمدة سنتين فقط.
نصائح
تم تصميم نظام آيلتس لاختبار إجادتك للغة الإنجليزية، وبالتالي فإن أفضل طريقة للدراسة ومن ثم النجاح في هذا الامتحان هو تعريض نفسك لأكبر قدر ممكن من الموارد الناطقة باللغة الإنجليزية كمشاهدة الأفلام الإنجليزية وقراءة الصحف والمجلات ومتابعة المواقع التي تعتمد اللغة  الإنجليزية.
كما يمكنك تحميل بعض المواد المساعدة في اختبار آيلتس مجاناً من هنا.